كلمات أعجبتني

(( ما دام الإنسان لا ينتهي عن ظلم الإنسان حتى يخافه ، و ما دام لا يحسن إليه إلا إذا أراد أن يتخذ عبدا يعبد من دون الله ، و ما دام للأثرة ( الأنانية ) هذا السلطان الأكبر على أفراد المجتمع ، و من أكبر كباره إلى أصغر صغاره ، فإنسان اليوم هو بعينه إنسان الغابات و الأحراش بالأمس ، لا فرق بينه و بينه ، سوى أنه قد أوى اليوم بشروره و مفاسده إلى بيت من الزجاج يفعل فعلاته من ورائه ، و لكن الزجاج شفاف لا يكتم ما وراءه ))

____________________________

مصطفى لطفي المنفلوطي

” إلى ليو تولستوي”

النظرات \ الجزء الثاني

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: