هذا يوم عيد

 

يوم الجمعة

 

هو أفضل الأيام و أعظمها بركة ( إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق آدم عليه السلام، وفيه قبض، وفيه النفخة، وفيه الصعقة ) و في رواية ( و لا تقوم الساعة إلا يوم الجمعة )

 

و قال عنه الحبيب ( إن هذا يوم عيد جعله الله للمسلمين ، فمن جاء الجمعة فليغتسل ، و إن كان له طيب فليمس منه ، و عليكم بالسواك )

 

آداب اليوم (ومن سننه صلى الله عليه و سلم )

 

الاغتسال و التطيب و تقليم الأظافر و تمشيط الشعر ( و هذا عام في كل يوم كذلك )

استعمال السواك

اجتناب أكل الثوم و البصل و كل ما تفوح منه رائحة كريهة تؤذي المصلين

لبس الثياب النظيفة و خاصة الأبيض منها

الذهاب إلى المسجد في سكينة ووقار ، لا هرولة ولا جريا

التبكير بالذهاب قبل الصلاة

تذكر دعاء دخول المسجد و الخروج منه ( إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي صلى الله عليه وسلم، وليقل اللهم افتح لي أبواب رحمتك، وإذا خرج فليسلم على النبي، وليقل اللهم اعصمني من الشيطان الرجيم) رواه ابن ماجه وصححه الألباني.

 

الإنصات و عدم التحدث أثناء الخطبة ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ” من مس الحصى فقد لغا ومن لغا فلا جمعة له ” رواه مسلم , وقوله : ” إذا قلت لصاحبك يوم الجمعة : أنصت ، والإمام يخطب فقد لغوت “ رواه البخاري , إلى آخر ما ورد في ذلك من النصوص .

و ليس المقصود منها بطلان الجمعة ، وإن كان هناك من أهل العلم من قال بذلك ، لكن الراجح في هذا أنه يأثم بكلامه ، ويأثم بطلب الإنصات من الآخرين ويأثم بمس الحصى ، ولكن الجمعة تعتبر صحيحة ولا يقلبها ظهراً . و الله أعلم .

 

 

الإكثار من الصلاة على الرسول صلى الله عليه و سلم :

 ( إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق آدم عليه السلام، وفيه قبض، وفيه النفخة، وفيه الصعقة، فأكثروا علي من الصلاة، فإن صلاتكم معروضة علي، قالوا: يا رسول الله وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟- أي بليت- قال: إن الله عز وجل قد حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء عليهم السلام ) رواه الإمام أحمد وأصحاب السنن.

 

قراءة سورة الكهف

وتقرأ السورة في ليلة الجمعة أو في يومها ، وتبدأ ليلة الجمعة من غروب شمس يوم الخميس ، وينتهي يوم الجمعة بغروب الشمس ، وعليه : فيكون وقت قراءتها من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة .

 

من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين  [رواه الحاكم].

عن أبي سعيد الخدري قال : ” من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق ” . رواه الدارمي ( 3407 ) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في ” صحيح الجامع ” ( 6471 ) .

 

” من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين “ .

رواه الحاكم ( 2 / 399 ) والبيهقي ( 3 / 249 ) . والحديث : قال ابن حجر في ” تخريج الأذكار ” :  حديث حسن ، وقال  :  وهو أقوى ما ورد في قراءة سورة الكهف .

____________________________

يوم الجمعة في صور

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: