طرائف و لطائف

 

مر اعرابي متطفل بقوم يأكلون فسلم عليهم قائلا :
 السلام عليكم يا معشر اللئام
قالوا : لا , بل كرام
فجلس ومد يده الي الطعام قائلا :
جعلكم الله من الصادقين وجعلني من الكاذبين
_______________________________

 

وصلى اخر خلف إمام فقرأ ( فلن أبرح الارض حتى يأذن لي أبي ) ووقف وجعل يرددها فقال الاعرابي : يا فقيه إذا لم يأذن لك ابوك في هذا الليل نظل وقوفا حتى الصباح ثم تركه وانصرف ..!

_________________________________

 

وخطب رجل خطبة نكاح وأعرابيٌ حاضر، فقال:
الحمد لله، أحمده وأستعينه وأتوكل عليه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدًا عبده ورسوله، حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح، قد قامت الصلاة !
فقال له الأعرابي: لا تقم الصلاة فإني على غير وضوء   !

_______________________________

 

دعي خطيب لحفل زفاف ، فقام قائلا : لقنوا موتاكم شهادة ألا إلــه إلا الله !!

فقامت امرأة فقالت : ألهذا دعواك !! أماتك الله !!

 

_______________________________

سؤال برئ

 

س : لماذا تصر البنوك و من ورائها على ما هي عليه ؟

ج : مش فاهم !

س : يعني لماذا لا تتحول البنوك إلى المنهج الإسلامي في التعامل ؟

ج : برضه مش فاهم !

س : بمعنى آخر ماذا يحدث لو اشترى البنك الشقة أو السيارة و باعها مع الزيادة دون أن يحدد النسبة الربوية المنسوبة لرأس المال و التي تجعل العقد ربوي ؟

ج : فاهم بس مش فاهم

س : إيه فاهم بس مش فاهم

ج : مش فاهم ليه كل حاجة فيها إسلام بنبعد عنها ؟!

 

_______________

 

خرج المهدي يتصيد فغار به فرسه حتى وقع في خباء اعرابي فقال يا اعرابي هل من قرى( الطعام ) فأخرج له قرص شعير فأكله ثم أخرج له فضله من لبن فسقاه ثم أتاه بنبيذ في ركوة ( إناء ) فسقاه فلما شرب قال أتدري من أنا قال لا قال أنا من خدم أمير المؤمنين الخاصة قال بارك الله لك في موضعك ثم سقاه مرة أخرى فشرب فقال يا اعرابي أتدري من أنا قال زعمت أنك من خدم أمير المؤمنين الخاصة قال لا أنا من قواد أمير المؤمنين قال رحبت بلادك وطاب مرادك ثم سقاه الثالثة فلما فرغ قال يا أعرابي أتدري من أنا قال زعمت أنك من قواد أمير المؤمنين قال لا ولكني أمير المؤمنين قال فأخذ الأعرابي الركوة فوكأها وقال إليك عني فوالله لو شربت الرابعة لادعيت أنك رسول الله فضحك المهدي حتى غشي عليه ثم أحاطت به الخيل ونزلت إليه الملوك والأشراف فطار قلب الأعرابي فقال له لا بأس عليك ولا خوف ثم أمر له بكسوة ومال جزيل

 

كان رجل في دار بأجرة و كان خشب السقف قديماً بالياً فكان يتفرقع كثيراً
فلما جاء صاحب الدار يطالبه الأجرة
قال له : أصلح هذا السقف فإنه يتفرقع
قال لا تخاف و لا بأس عليك فإنه يسبح الله
فقال له : أخشى أن تدركه الخشية فيسجد

 

قيل لحكيم : أي الأشياء خير للمرء؟
قال : عقل يعيش به
قيل : فإن لم يكن
قال : فإخوان يسترون عليه
قيل : فإن لم يكن
قال : فمال يتحبب به إلى الناس
قيل : فإن لم يكن
قال : فأدب يتحلى به
قيل : فإن لم يكن
قال : فصمت يسلم به
قيل : فإن لم يكن
قال : فموت يريح منه العباد

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: