أعود للمعاصي! أرشدوني ؟؟

 

بصراحة.. انا اشعر (بعد توبتي) بانني بدأت اعود الى المعاصي مثل تأخير الصلاة وعدم اداء صلاة الفجر في وقتها وعدم الخشوع بتلاوة القران، اشعر ان قلبي قد تحجّر، ولا استطيع ان اتوب توبة صادقة لله تعالى.. وانا والله متألمة من ذلك… ولهذا السبب بدأت اشعر باليأس,,, واصبح الاكتئاب ملازما لي في كل الاوقات

ارشدوني ماذا افعل..

وبارك الله فيكم وجزاكم عنا وعن المسلمين كل خير

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين   أما بعد :

 

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

 

اعلمي يا أخت إيمان أن الشيطان يحزن الحزن الشديد ويغضب إذا رجع العبد لربه !!

 

الشيطان الرجيم نعوذ بالله منه لا يريد الخير لبني آدم يريد أن يذهبوا معه إلى نار جهنم فلذلك يحاول بشتى الطرق أن يصرفهم عن الحق وعن الطريق المستقيم

 

تقولين في بداية رسالتك ( أشعر ) ولكن هل هو شعور حقيقي أم وساوس شيطانية يهدف من خلالها الشيطان أن يصدك ويصرفك عن الطريق الصحيح الذي سلكته ؟

 

كذلك تقولين ( لا أستطيع ) أن أتوب توبة صادقة !!

لو سألتك لماذا لا تستطيعين ؟

ألا تستطيعين أن ترجعي إلى الله بصدق ؟!!

إن رجعت له بصدق فلن يتركك للشيطان

( احفظ الله يحفظك )

يعني افعل ما أمر الله به واجتنب ما نهى عنه وسيحفظك

 

كذلك تقولين أنني بدأت أشعر باليأس !!

وهذا ما يريده الشيطان

وأنت بقولك هذا تعطين إشارات للشيطان من حيث لا تعلمين

حيث علم أن وساوسه أدت مفعولها ، لذلك سيزيد من وساوسه لكي ينتقل بك إلى مرحلة أخرى أشد خطورة من السابقة

 

يقول الله سبحانه على لسان يعقوب عليه السلام { يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَاْيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا ياَْيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ (87)}

وهذه الآية تبين لنا أن اليأس من رحمة الله كفر بالله ولا حول ولا قوة إلا بالله

 

اعلمي يا أخت إيمان

أن استماعك لوساوس الشيطان هي الشعور الذي تتحدثين عنه حيث أوهمك بأنك لن تستطيعي أن تتوبي توبة صادقة لله وعلى هذا بدأ اليأس يسري إلى قلبك ،  ولن يقف الشيطان عند هذا الحد بل سيواصل وساوسه حتى تتركين الصلاة لأنه لا يرضى إلا بالذنوب العظيمة حيث أن السحرة لا يكونون سحرة إلا بالكفر بالله وعبادة الشياطين عند ذلك تخدمهم شياطين الجن.

 

 

ذكرتِ مسألة مهمة وهي تأخير ( الصلاة ) والحل هو أن تتأملي

ما هي الصلاة ؟

وما هي فائدتها ؟

وما هي أهميتها في حياة المسلم ؟

 

عليك أن تبتعدي عن كل سبب يجعلك تأخير الصلاة وأنت أدرى بنفسك

الصلاة هل صلة بين العبد وربه فهل نؤخر هذه الصلة من أجل حطام الدنيا ؟!!

أنصحك بسماع المحاضرات التي تتحدث عن أهمية الصلاة وكذلك قراءة الكتب التي تهتم بشأن الصلاة

ولابد أن تضعي في قلبك معنى عظيم لهذه الصلاة لكي تحافظين عليها وإلا كيف ستحافظين على شيء لم تعظميه ؟؟

عظمي هذه الصلاة في قلبك وأنها صلة بينك وبين ربك

استشعري هذا المعنى العظيم لكي يحفزك على المبادرة للصلاة والمحافظة عليها

 

لاحظي أنك تقولين أن الاكتئاب صار ملازما لك

وهذا دليل منك وليس مني لكي تعرفي جيدا آثار وساوس الشيطان عليك وكذلك لتعلمي أهمية الصلاة وتأثيرها على النفس

حيث كان نبينا صلى الله عليه وسلم يقول لبلال رضي الله عنه ” أرِحنا بالصلاة يا بلال

وهذا دليل على أن الصلاة علاج للنفس وطمأنينة وراحة للبال وعلاج للقلق والتوتر وتبعث الأمل في النفس وتجعل القلب حي يبصر الحقائق وتكون سببا في الشفاء من الأمراض كيف لا ؟ وهي اتصال العبد بربه ؟؟!!!

 

اعقدي العزم الآن وابدئي بالمحافظة على الصلاة وسترين التغيير على نفسك وروحك

تذكري أن هناك وسواس خناس ، لذلك كلما وسوس تعوذي بالله منه لكي يخنس

لا تلتفتي لوساوسه لأنك إذا التفتي لها زاد فيها

حافظي على الصلاة وذلك بالابتعاد عن الأسباب التي تجعلك تأخرينها

استمعي لما قال العلماء عن أهمية الصلاة وعظم شأنها

اصدقي مع الله سبحانه في التوبة ولا تيأسي من رحمة الله لأن الذي ييأس من رحمة الله ستستولي عليه الشياطين { ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين }

 

وعندما تريدين قراءة القرآن لا تفكري بشيء آخر استمعي وأنصتي وستحل عليك الرحمة بإذن الله {وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآَنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (204) } سورة الأعراف

 

كرري الآية التي تقرئينها لأن التكرار له شأن كبير وعظيم إذا كان تكرارا لكلام الله سبحانه

كرري الآية واستشعري معانيها العظيمة وحافظي على الأذكار اليومية التي تحصنك بإذن الله وتمنع عنك الشرور

 

لابد أن تعي جيدا ما ذكرته لك في بداية رسالتي

رجوعك إلى الله أمر أغضب الشيطان وأحزنه فلذلك حاول أن يصدق ويصرفك عن الطريق المستقيم من خلال وساوسه الخبيثة ، لذلك ارجعي إلى ربك الآن بصدق وقوة عزيمة واستعيني بالله وستكون إرداتك أقوة بحول الله وقوته

 

 

أريدك الآن أن تحولي العبارات التي يريدها الشيطان وتجعليها لصالحك

1ـــ أشــعــــر

2ـــ لا أستطيع

3ـــ بدأت أشعر باليأس

1ـــ أشعر أن الله سبحانه سيرحمني وسيثبتني على الحق إن صدقت معه في رجوعي إليه .

2ـــ لا أستطيع تأخير الصلاة عن وقتها لأنها أغلى ما أملك وسأكون من المحافظات عليها بإذن الله .

3ـــ بدأت أشعر باليأس من الشيطان وصرت أطمع في رحمة الرحمن .

 

خزنيها في قلبك وستتغير حالك بإذن ربك

 

 

أسأل الله سبحانه أن يكفيك شر الشيطان وأن يعينك على المحافظة على الصلاة وأداءها على الوجه الذي يرضيه

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

 

 

 

المشرف / بندر

موقع طريق التوبة

 

لا تجعلوا بيوتكم مقابر - فضل سورة البقرة

Advertisements

3 تعليقات

  1. جزاكم الله كل الخير
    وبارك الله فيكم

  2. السلام عليكم انا كنت من الاشخاص المحبين إلى التزام وسلوك الطريق المستقيم وفي يوم قررت ان اتوب إلى الله عز وجل وفعلا كانت اجمل ايامي وانا ملتزم واللبس الثوب القصير وكنت اشعران براحة وطمأنينةوبدأء الشيطان يوسوس لي انتا ما زلت صغيرا ستلبس الثوب وعندنا في الاردن لا يلبس الشباب الثوب إلا القليل فقط والكبار في السن ووساوس كثيرة وفي هذه الفترة كنت اشعر بأن ايماني ضعف كثيرا.. وفي يوم وسوء حالي جاءت في العطلة الصيفية ابنة عم لي وكنت احبها من قبل اللتزام وكنت اريد انساها وازيل اوهام الحب التي بثها فينا الغرب ولكن الشيطان كان عدو لي ورجعت لها وللحبها فصرت استحي ان اللبس الثوب القصير امامها وقلت لا مشكلة اصلي بلبس العادي بنطال وقميص ولكن بعدها صرت قليلا ما اصلي في المسجد واغلبها في البيت وبعدها صرت اؤخرها عن وقتها وبعدها لم اعد اصلي لله الكريم إلا احيانا في الجمعة وهكذا وكنت افعل ذنوب معها كبيرة ولكن ولله الحمد لم تصل إلى حد الزنا وغير ذلك من عظم الذنوب معها ومع غيرها والان لم اعد احب للذي تصلت اليه اريد ان اتوب اريد انا اجاهد نفسي وبعدها اذهب إلى الجهاد في سبيل الله اخوكم مسلم 16سنة ارجو الرد وارجومن الشيخ الذي يرد على رسالتيي ان يعطيني ايماله وجزاكم الله خيرا

    • نقلت رد الشيخ من موقع طريق التوبة

      فهذا رابط الموقع و نص استشارتكم لتنقلوها فيه

      http://www.twbh.com/index.php/site/consults/C26/

      http://www.twbh.com/index.php/contact

      و هم بحمد الله يردون على السائلين

      و اذكروا قول الحبيب المصطفى

      استعن بالله و لا تعجز

      ثق بالله و داوم الإلحاح عليه و الدعاء خاصة في الثلث الأخير

      فهو وحده من تبتغيه

      و هو وحده القادر على أن يوصلك لمبتغاك

      و الله الهادي إلى سبيل الرشاد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: