علاج ضيق الصدر و الاكتئاب

 

 

علاج ضيق الصدر

 

 

وصف الله تبارك وتعالى علاج ضيق الصدر لرسوله الأكرم صلى الله عليه وسلم فى كتابه الكريم عندما قال له:

 

وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ (98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99) ”    سورة الحجر

 

أي عندما يضيق صدرك يا رسول الله ، عليك بثلاثة أشياء

 

 العلاج الأول :

 

فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ

 

سبحان الله , والحمد لله , ولا إله إلا الله , والله اكبر

 

عن أبي هريرة قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “من قال سبحان الله وبحمده 100 مرة ، حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر”      البخاري

 

 وفى الصحيحين عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” كلمتان حبيبتان إلى الرحمن خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ”        البخاري

 

 عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :لقيت إبراهيم ليلة أسري بي فقال يا محمد أقرأ أمتك مني السلام وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان غراسها سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله أكبر ”        رواه الترمذي وحسنه الألباني.

 

يا كل مبتلى بضيق الصدر

 

أكثِر من التسبيح والتحميد سترى إن شاء الله فرجا وترى سرورا، والأمر ليس فقط باللسان ، ولكن بالقلب واللسان فللذكر مراتب:

 

ذكر اللسان .

 

ذكر القلب .

 

ذكر القلب واللسان .

 

وأعلى مراتب هذا الذكر هو ذكر القلب واللسان.

 

 ولكن إذا ذكرت بلسانك فقط فأنت في مرتبة من مراتب الذكر ، فاشغل لسانك بالحق حتى لا يشغلَك بالباطل…..

 

العلاج الثانى :

 

ا لصلاة ( وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ ) فأقرب ما يكون العبد من ربه وهو في هذا الذُل من لحظات السجود

 

 

 “كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ (19) ”   سوره العلق

 

 فالقرب من الله يكون بالسجود فاسجُد لتكن قريبا.

 

 وعن ربيعة بن كعب قال :” كنت أبيت مع النبي صلى الله عليه وسلم آتيه بوضوئه وحاجته , فقال : سلني , فقلت : أسألك مرافقتك في الجنة , فقال : أو غير ذلك ؟ فقلت : هو ذاك , فقال : أعني على نفسك بكثرة السجود ”    رواه أحمد ومسلم والنسائي وأبو داود .

 

العلاج الثالث :

 

وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99)

 

واستمِر في عبادة ربك حتى يأتيك اليقين, وهو الموت .

 

 وهكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم , فلم يزل دائبًا في عبادة الله , حتى أتاه اليقين من ربه.. 

 

  اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعوون أحسنه

اللهم اجعل عملنا كله خالصا لوجهك الكريم

 اللهم لاتجعلنا ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا

 ربنا لا تواخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت  مولانا فانصرنا على القوم الكافرين آمين .

 

موقع طريق التوبة

 

Advertisements

رد واحد

  1. جزاكم الله خيرا على النقل الطيب
    وفقكم الله لما يحبه ويرضاه
    وبارك الله في أعمالكم
    موضوع قيم وممتاز جدا
    هل يستطيع إنسان أن يعيش بدون إسلام ؟… الحمد لله على نعمة الإسلام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: