لو أمسكت الهواء لقبلته

 

الله

حقا الهى وسيدى لنعمك اكبر من ان تحصى وتعد

فالهواء الذى نشتنشقه كل ثانية لم يلتفت اليه الكثيروون رغم أنه اذا غاب ولو لاقل من ثانية يتعرضون للموت

هل جرب احد ان يحتضن الهواء ؟

هل جرب أحد أن يملك الهواء ؟
هل جرب أحد أن يقبل الهواء؟
ان للهواء طعم ورائحة لا يشمها الا الطائعين لله وخاصة وقت الطاعة فيشم احيانا رائحة الجنة بعد ان يعمل عملا صالحا يحسبه متقبلا عند
الله


او بعد صلاة الفجر فمن يجلس فى ذكر لله وقراءة القرآن حتى تطلع الشمس يشم رائحة الهواء من أجمل ما يكون لأن الهواء يملؤه نفس الطائعين وأكثر العصاة فى هذا الوقت نائمون والكون يهنىء من دونهم فمنهم من آوى لفراشه عند صلاة الفجر بعد انغماسه فى المعاصى ومنهم من تناسى الموت فآوى الى الموت الاصغر فالهواء نقى بانفاس الطائعين الذاكرين ..


تخيل لو أن شخصا بعينه يملك الهواء ويستطيع ان يمنعه عنك وقتما شاء ماذا سيكون حالك؟!
ستكون طبعا مطيعا له على كل الاحوال حتى لا يمنعه عنك اليس كذلك !


فما بالك بمن ملك الهواء واعطاك اياه وانت تعصيه ليل نهار ولو حبسه عنك ثانية لكنت من الخاسرين .
فيا لها من نعمة عظيمة نملكها ولا نشكرها هواء ربنا نستنشقه ويملىء جسدنا ونعيش به وبه نعصى آالهنا

 

لو أمسكت الهواء لقبلته من فرط سعادتى بنعمة ربـــــى

أبك ربي

___________

وفاء سالم

موقع طريق التوبة

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: