أنواع القلوب

 

أنواع القلوب

د.عثمان قدري مكانسي

 

في القرآن الكريم أنواع كثيرة من القلوب ، نذكرمنها :

القلبَ السَّلِيْمْ :  هو القلب المخلص لله الخالي من الكفر والنفاق والرذيلة .

(إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّـهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ)   ﴿الشعراء: ٨٩﴾

القلبَ المُخْبِتَ :  الخاضع المطمئن الساكنلذكر الله تعالى   (.َفتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ ) ﴿الحج: ٥٤﴾

القلبَ المُنِيْبْ:  وهو دائم الرجوع والتوبة إلى الله مقبلٌ على طاعته .

( مَّنْ خَشِيَ الرَّحْمَـٰنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ ) ﴿ق: ٣٣﴾

القلبَ التَّقِّيَّ:  وهو الذي يعظِّم شعائِر الله

القلبَ الوجِلَ  وهو الذي يخاف الله عز وجل ، ويخشى ألاَّ يقبل منه العمل وألاَّ ينجو من عذاب ربِّه.

(وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَىٰ رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ)  المؤمنون: ٦٠

القلبَ المُطْمَئِنَّ :  الذي يسكن بتوحيد الله وذكره  (وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّـهِ )  ( الرعد: ٢٨)

(ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّـهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ ) ﴿الحج: ٣٢﴾

القلبَ المَهْدِيَ : الرَّاضي بقضاء الله ، المسلم  لأمره . (وَمَن يُؤْمِن بِاللَّـهِ يَهْدِ قَلْبَهُ )  ﴿التغابن: ١١﴾

القلبَ الحَيَّ :  وهو الذي يَعْقِل ويتعظ  . (إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ )  ﴿ق: ٣٧﴾

القلبَ المَرِيْضَ : وهو الذي أصابه مرض الشك أو النفاق وتملّكه الفجور ومرض الشهوة الحرام .   ( فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ ) ﴿الأحزاب: ٣٢﴾

القلبَ الأَعْمَى : وهو الذي لا يبصر ولا يدرك الحق ولا يعتبر.  

( وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ ) ﴿الحج: ٤٦﴾

القلبَ اللاهيَ الغافل عن القرآن الكريم ، المشغول بأباطيل الدنيا وشهواتها ، لا يعقل ما فيه .

( لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ )  ﴿الأنبياء: ٣﴾

القلبَ الآثِمَ : وهو الذي يكتم شهادة الحق .

( وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ ) ﴿البقرة: ٢٨٣﴾

القلبَ المُتَكَبِّرَ : المستكبر عن توحيد الله وطاعته، الجبار بكثرة ظلمه وعدوانه

( قلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ )  ﴿غافر: ٣٥﴾

القلبَ الغَافِلَ : الغافلٌ عن ذكر الله  ، المؤثرٌ هواه على طاعة مولاه .

( وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا )  ﴿الكهف: ٢٨﴾

القلبَ المُرتابَ:   الشاك المتحيِّر .  (وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ ) ﴿التوبة: ٤٥﴾

القلبَ الغَلِيْظَ :وهو الذي نُزعت منه الرأفة والرَّحمة

( وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ ) ﴿آل عمران: ١٥٩﴾

القلبَ الزَّائِغَ: المائل عن الحقِّ  ، الذي يتبع ما يشككه. ( فأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ)  آل عمران:7

القلبَ المَخْتُومَ عليه  :  الذي لم يسمع الهدى ولم يعقله .  ( وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ ) ﴿الجاثية: ٢٣﴾

القلبَ القَاسِيَ : الذي لا يلين للإيمان ولا يؤثِّرُ فيه زجر ، المعرض عن ذكر الله .

( وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً ) ﴿المائدة: ١٣﴾

الْقَلْبَ الأَغْلَفَ :  القلب الذي لا يَنْفُذ إليها قول الحق ولا يتعظ  بما يجري حوله ..

( وَقَالُواْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ )  ﴿البقرة: ٨٨﴾.

–  اللهم اجعل قلوبنا ناطقة بذكرك ، مليئة بحبك ، خاشعة لجلالك . واكتبنا عندك من الناجين .

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: